منتديات شموع القديح

منتدى شموع القديح

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

درة البحر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 درة البحر في 15th فبراير 2010, 4:06 pm

حسن

avatar
Admin
Admin
القطيف .. دُرَّة البحرْ
السيد أحمد الماجد

بلـَّلتُ ثغري بماءِ الوردِ فابتلـِّي
يا قصة َ التيهِ بينَ الماءِ و الفـُلِّ
واقعتكِ الروضَ يا أحلى مُضاجِعَةٍ
فما مللنا لذيذ النومِ في الظلِّ
يا دُرَّة َ البحرِ يا حسناً يحاصِرُهُ
فينهلُ البحرُ لا يثنى من النهلِ
يا آية الموج تشكيه الهمومَ معاً
كالتوأم المِثـْلِ في الأحلام و الأصلِ
البدرُ فيها يُحاكي البحرَ طلعتـُهُ
و يهمسُ البحرُ ما يُخفي على الرمْلِ
مرَّغـْتُ حبي على شطئان فاتنةٍ
وَحْلاً و ما للهوى منجىً من الوحلِ
و جئتها أحْمِلُ الأشواقَ أغرُسُهَا
في جانبِ الزهْرِ تتلوني على مَهْلِ
يا ديرة الزرعِ تـُفشيها موائدُنا
بالتينِ و التوتِ و النعناعِ و الفِجْلِ
يا دولة السِّدْر يا نخلاً يشاجرها
إنْ ركـَّبـُوا الظلِّ إبداعاً من الغزْلِ
يا جنة حَيـَّرَ الصحراءَ منظرُها
حارتْ أطيفاً بدتْ أمْ جنة النخلِ
يشاركُ الزرعُ فيها أهلها كرما
فالكفُّ و الغصنُ للجانينَ في مَيْلِ
يا أيها الجزءُ في كـُلٍّ يغازلهُ
كم يفتكُ الحُسْنُ في عينيهِ بالكلِّ
يهفو لكِ الغـَرْبُ يا حورية ً رقـَدَتْ
في ساحل الشرق تغلي بالهوى تغلي
أحلى هواياتها الإنماءُ إنْ زُرِعَتْ
لا يَعْجَزُ الطيرُ فيها ساعة الأكلِ
تفشي بنبضينِ من ماءٍ و من زيتٍ
و لتسألِ الأرضَ ما تـُخفي من الحَمْلِ
أتيتُ بالطلعِ أحضاناً موزعة ًً
فمددي الحضنَ رديني إلى شـَمْلِ
أنا الذي أنتِ عشقي حين أحصرُهُ
و قلبيَ السُّوْرُ يحمي العشقَ في قفلِ
هيا اكشفي الأرضَ إني جئتُ أمْهـِرُها
مما يفيضُ الهوى سيلاً على سيلِ
يا سيرةَ النجمِ إنْ بانتْ علائمُهُ
يا فـُرْضَة السُّفـْنِ يا مِضْيافة الإبـْلِ
قالوا قطيفاً فقلنا تلكَ تسمية ٌ
لم يجرِ إلا بها فعلٌ على قولِ
قطيفة الخيرِ إنْ حِرنا بسلـَّتِنا
هل نقصُدُ البحرَ أمْ نمضي إلى الحقلِ
تـُجيـبُكَ الخيرَ فاسألْ ما يطيبُ بها
حتى ترى الغصنَ يُدْلي قبلَ أن تـُدْلي
يُمضي بكِ الضوءُ ألعاباً تسامرهُ
عصفورةٌ تـَعْزُفُ الأحلامَ للطفلِ
تبدينَ في شارع الأوجاع أغنية ً
يقولها الريحُ بين النخلِ و النخلِ
يا نخلة ً كنتُ معقوداً بتربتها
فلم يكنْ في هواها ممكناً حَلـِّي
شاجرْتُ مِنْ ليفها قلبي لأربطهُ
أرجوحة ً تحصرُ الأحلامَ في حبلِ
يا تمرة الصيفِ يا لوحاتِ جنتها
إنْ أمْسَكَ اللهُ فيها ريشة الفصْلِ
يا بلدةَ الفكرِ يا موسوعة ً عَلـِقـَتْ
في حقبةِ التيهِ أجراساً على العقلِ
تلوحُ في ساحل التاريخ أشرعة ً
و عهدُها فيه عهدٌ فارعُ الطـَوْلِ
حضارة ٌ تـُتـْحَفُ الأقلامُ في يدها
نونٌ و تاروتُ فيها قمة النصْلِ
يا عينَ تاروتَ يا تيناتِ مشتلِها
يا قلعة المجدِ تحكي رِفعة َ الأصلِ
يا ما تبقى إلى القارينَ أحرفـَنا
ما بعدَ ما شاعَ للآثار مِنْ قـتـْل ِ
أرضَ القطيفِ التي بالدَوْمِ أحضُنها
و أحصُدُ الشـَّهْد بين الوردِ و النحل ِ
يا سدرةَ القلبِ يا أرضاً هويَّـتـُها
علياءُ و اللهُ مَنْ يُعْلي و ما تـُعْلي
قالوا القطيفَ فقلنا تلكَ موطننا
في جبهةِ الخيرِ كانتْ همزة الوصل ِ
قطفتُ من أرضها الحُبْلى حضارتها
كوْناً فضاقَ اتساعُ الكونِ في رَحْلي
قبـَّلتُ صيَّادها قبـَّلتُ زارِعَها
و كلَّ ما تحتوي حَمْلاً على حَمْلِ
و جئتُ بالناي أرثي عينَ قريتها
و الملتقى عندها في الفيِّ و الطـَّلِّ
أينَ الزخاريفُ في مَحْيا أزقتها
أين الحكاياتُ إنْ قالَ الفتى: قـُلْ لي!
هذي النخيلاتُ و الإشراقُ في غدِها
يعاتبُ الغربَ قد صادَرْتَ ما حولي
ضاجعْـتـَني فانقضى عِزُّ الشبابِ فهلْ
أسرفـْتُ في القولِ أو أذنبتُ في فعل ِ
يا حقبة ً في صباها جارَ مالِكـُها
حتى غدى بَعْـدُها يبكي على قـَبـْلِ
يا سيرةَ الكدْحِ في حرثٍ و مزرعةٍ
ما أحسنَ الزرعَ ما أحلاهُ مِنْ شغلِ
يا زارعَ الأرضِ يا خِلاً لتربتها
ما أثقلَ العيشَ إنْ جافاك في خِلِّ
قارعْتَ بالنفطِ سِحْراً بعد خُضْرَتِها
فصارَ عهدُ الهوى للزرعِ في حِلِّ
آهٍ أيا بلدة النخلاتِ بعدَ غنىً
تستافُ جاراتِها تمراً أيا ويلي
أينَ الذي أرضعَ النخلاتِ من دَمِهِ
هلْ شاءَ للنخلِ أنْ يغدو بلا نسْلِ
لكنه الدهرُ إنْ شاختْ به غُصَصٌ
كم تزرعُ الشيبَ في بستانهِ الخَضلِ
لا زلتُ دوماً أواسي شيخ قريتها
و أندبَ الماءَ لمَّا غارَ في الرَّمْـلِ
و رغمَ حيفَ الأعادي لستُ أنكرها
بل لحنـُها العزُّ مَوَّالَ الأسى يُجْلي
أنا القطيفيُّ معجونٌ بتربتها
أمواجُها و الفيافي و الندى أهلي
أنا ابنُها و هي أمُّ الخيرِ تـُرْضِعُنِي
بالحُبِّ و الجُوْدِ و الإحْسَانِ و الفضْلِ
قـُلْ للذي لا يرى في الشرقِ طلعتـَها
لا يُفحِمُ العلمُ مَنْ يحيا على جَهـْلِ
هذي عروسٌ و تاجُ الرأسِ خُضْرَتـُها
والنفطُ ما يملأ ُ الأكوابَ في الحفلِ
أرضُ العطاءاتِ لا جارٌ يقارعُها
في البذل لو قـُوْرِنـَتْ في ساحةِ البذلِ
كمْ أعشقُ البدرَ فيها دونَ إخـْوَتِها
كأنهُ خَصَّها بالضوءِ في الليلِ
لكنهُ الحُبُّ في وجهِ القطيفِ لهُ
ما يُقـْرِرُ العينَ مِنْ حُسْنٍ و مِنْ كحْلِ
السيد أحمد الماجد

http://hasnmim.hasn.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى